ثقافي / "مغامرات عبر التاريخ" يأخذ الأطفال لاكتشاف العمارة النجدية في "متحف المصمك" بالرياض

الخميس 1444/5/14 هـ الموافق 2022/12/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 14 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 08 ديسمبر 2022 م واس
أطلقت هيئة المتاحف أمس ، برنامج "مغامرات عبر التاريخ" في متحف المصمك بالرياض، الذي يقام يومياً من الساعة 4 عصراً إلى 8 مساء، ويستمر حتى 18 ديسمبر 2022م، ويهدف إلى تعريف الأطفال واليافعين بفنون العمارة النجدية التقليدية، من خلال عدة أنشطة وبرامج تعليمية تفاعلية لجميع أفراد العائلة.
وركَّز البرنامج على توطيد العلاقة بين الأطفال وأفراد المجتمع، وبين المتاحف، وتعريفهم بما يحتويه من كنوز تاريخية، وتعريفهم كذلك بالمواد المستخدمة في بناء قصر المصمك الذي شُيِّدَ باستخدام طوب اللبن المتوفر في تلك الحقبة الزمنية.
كما تعرَّف الزوار أيضاً على الأسباب التي دعت إلى تصميم المباني النجدية بتلك الطريقة،التي تهدف بالدرجة الأولى لمقاومة المناخ الصحراوي الحار، من خلال برودة الطين في الصيف ودفئه في الشتاء.
وقدَّم برنامج "مغامرات عبر التاريخ" للزوار حصيلة معرفية تاريخية، من خلال مجموعة من التجارب (الحسية والشفوية)، ركَّزت على تطوير المفاهيم المرتبطة بالتاريخ مثل الاستمرارية والتغيير، وأوجه الشبه والاختلاف بين أساليب البناء في الماضي والحاضر.
ووزَّعت الهيئة على الزوار الصغار مجموعة من الكتيبات، وأقلام الرسم والتلوين، لتعبئتها في أثناء التجول في قصر المصمك الواقع في وسط الرياض،الذي بُني في عهد الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي آل سعود عام 1895م، ويتكون من 6 أجزاء رئيسية، هي: بوابة القصر في الجهة الغربية، والمسجد على يسار المدخل، والمجلس في واجهة المدخل، والبئر في الجهة الشمالية الشرقية، والأبراج في كل ركن من أركانه الأربعة، والفناء الذي تحيط به غرف ذات أعمدة متصلة ببعضها داخليّاً، بالإضافة إلى الوحدات السكنية وعددها ثلاث، خصصت الأولى لإقامة الحاكم، والثانية استخدُمت بيتاً للمال، والثالثة لإقامة الضيوف.
// انتهى //
21:34ت م
0238