عام / الصحف السعودية

الأحد 1444/6/8 هـ الموافق 2023/01/01 م واس
  • Share on Google+

الرياض 08 جمادى الآخرة 1444 هـ الموافق 01 يناير 2023 م واس
أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :
القيادة تعزي رئيس وزراء جمهورية الهند في وفاة والدته
المملكة تدين وتستنكر الهجوم الذي استهدف حاجزاً أمنياً في مدينة الإسماعيلية بمصر
"الجوازات" تطلق خدمة عرض وثيقة الجواز الرقمية عبر منصة أبشر
أمانة المدينة تنهي الأعمال الميدانية لمشروع طريق الملك سعود
"الصناعة والثروة المعدنية" و "هيونداي موتور" يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز صناعة السيارات في المملكة
ضبط 15328 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع
القبض على شخص بحوزته 66 كجم من القات في عسير
الرئاسة الفلسطينية ترحب باعتماد الأمم المتحدة مشروع قرار فلسطيني خاص بالممارسات الإسرائيلية
البرلمان العربي يرحب بالتصويت الأممي لصالح قرار حول ماهية احتلال فلسطين
البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف قوة أمنية في مدينة الإسماعيلية بمصر
وأكدت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها بعنوان ( التقدم المستمر) : خلال سبعة أعوام، هي عمر رؤية "2030" منذ الإعلان عنها في 2016 وحتى اليوم، شهدت المملكة تقدماً ملموساً في العديد من المجالات التي تحققت نتيجة الجهود المستمرة للقيادة الرشيدة، لإعادة صياغة المملكة الثالثة على أسس ثابتة، ومرتكزات صلبة، تنطلق منها البلاد صوب الازدهار والتنمية المستدامة, التقدم الذي أحرزته المملكة كان متواصلاً ونوعياً، ما يعكس حجم الجهود الرسمية المبذولة، وكفاءة التخطيط المُتقن لها، حتى تحقق المستهدف منها، هذا التقدم لم يقتصر على ما ورد في تقارير الجهات الحكومية الدورية، وإنما شهدت به أيضاً المنظمات الدولية المختلفة، التي رأت أن المملكة نجحت في تحقيق كل ما سعت إليه وخططت له ببراعة نادرة، ورؤية ثاقبة، معتمدة على إبداع قادتها وتفكيرهم الابتكاري، وعزيمة أبنائها ورغبتهم الجادة في إحداث التغيير الجذري، ومواكبة التطور العالمي.
وتابعت : وخلال سنوات الرؤية كان ما رصدته المؤشرات الدولية من تقدم سعودي كثيراً ومتنوعاً، ليس أوله التقدم في مؤشر التعليم والصحة والبنية الرقمية للبلاد، وليس آخره التقدم في مؤشر التنافسية العالمي والأداء الحكومي، وصولاً إلى ما حققته المملكة قبل ساعات من تقدمها إلى المركز السادس في مؤشر القيم والسلوكيات الخاصة بقطاع الأعمال، بحسب التقرير السنوي للتنافسية العالمية "2022" الذي نشره المعهد الدولي لتطوير الإدارة ومقره سويسرا, ويعكس هذا التصنيف تفوقاً في تطوير أربع فئات رئيسة، شملت الأداء الاقتصادي، وكفاءة الحوكمة، وكفاءة بيئات الأعمال، والبنية التحتية، ويندرج تحتها كفاءة الأعمال، ومواءمتها للمعايير الدولية، وانفتاحها على الاستثمارات الأجنبية، والقدرة التنافسية للأعمال، والتطور الاقتصادي الذي تشهده، والمرونة في إجراء الأعمال، ومسيرة التحول الرقمي لديها, ولا يمكن الفصل بين التقدم السعودي في مؤشر القيم والسلوكيات الخاصة بقطاع الأعمال، وبين التقدم الذي أحرزه الاقتصاد الوطني في سنوات الرؤية، من خلال استحداث قطاعات استثمارية جديدة، والإعلان عن مشاريع نوعية، والتنوع في مصادر الدخل، وجذب الاستثمارات الخارجية، وتقليل الاعتماد على دخل النفط.
وختتمت : ولم يكن ما تحقق للمملكة في المؤشرات الدولية محض مصادفة، وإنما هو نتاج عمل دؤوب واستثنائي، يباركه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقاده ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان لترجمة برامج الرؤية وخططها إلى إنجازات ملموسة، يستشعرها المواطن والمقيم، ويشيد بها العالم.
وأوضحت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها بعنوان ( طموح وإرادة) : التنوع الاقتصادي والتنمية المستدامة.. عنوان حاضر بقوة في المستهدفات الطموحة لرؤية المملكة 2030، التي تتسع بصماتها من الإنجاز على امتداد الوطن، وفي كافة قطاعاته: صناعة وزراعة وسياحة وخدمات وصادرات، وبيئة واعدة للأبحاث والابتكار، تحقق لها الكثير من المقومات، وتشهد انطلاقة نوعية شاملة ضمن الاستراتيجيات الشاملة برعاية واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله.
وأردفت : في هذه المعادلة من منظومة الطموح الوطني والرؤية الاستشرافية، يمثل الأمن الغذائي ووفرة المعروض والمخزون الاستراتيجي ركيزة أساسية، استطاعت المملكة، بتوفيق الله ثم بتوجيهات القيادة الرشيدة، تعزيزها لمواجهة تحديات اقتصادية كبيرة فاجأت العالم، ولا يزال يعاني تداعياتها، حيث تشهد بلادنا خطوات متقدمة في تعزيز الأمن الغذائي وتأمين استقرار واستدامة سلاسل الإمداد المحلية منها والخارجية، وتواصل توسيع دائرة الاستدامة في هذا القطاع، وفي كافة القطاعات التي تشكل شرايين الاقتصاد الوطني.
وتابعت : وتتويجاً لهذه الأهداف، يحظى القطاع الخاص بفرص قوية للشراكة ومحفزات الاستثمار، وزيادة الاستفادة من تقنيات الإنتاج، ليصبح الأمن الغذائي واستراتيجيته في المملكة، قصة إرادة وطموح تثمر على أرض الواقع المزيد من الخير والازدهار.
// انتهى //
05:30ت م
0008