اجتماعي / رئيس جامعة الطائف يفتتح لقاءات الوعي الفكري والانتماء الوطني بالجامعة

الثلاثاء 1443/3/13 هـ الموافق 2021/10/19 م واس
  • Share on Google+

الطائف 13 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 19 أكتوبر 2021 م واس
افتتح رئيس جامعة الطائف الدكتور يوسف بن عبده عسيري لقاءات الوعي الفكري والانتماء الوطني، بالتنسيق مع كلية الشريعة والأنظمة، والتي تهدف إلى تعزيز مبادئ اللحمة الوطنية ‏وقيم المواطنة والانتماء وتحصين مجتمعها الجامعي ‏من الأفكار المتطرفة بزيادة الوعي لدى منسوبيها.
وبدأ اللقاء الأول بكلمة عميد كلية الشريعة والأنظمة الدكتور ناصر القثامي، الذي تحدث فيها عن دور كلية الشريعة في نشر ‏التوعية الفكرية في الاعتدال والوسطية، وحفظ العقل وسلامة الدين واستقامة السلوك، ‏والعلاقة بين الفكر والوعي، وتحقيق الأمن والاستقرار، موضحاً مكانة المملكة الدينية والعلمية والاقتصادية والجغرافية، وما تنعم به من استقرار على كل الأصعدة، مؤكداً الدور الريادي‏ ‏في تعزيز الانتماء والوطنية من منطلق شرعي.
بعد ذلك ألقى رئيس وحدة الوعي الفكري الدكتور ‏مسفر المالكي كلمة بهذه المناسبة، شرح فيها أهمية الجامعة في التثقيف الفكري من خلال عقد الندوات والمحاضرات واللقاءات، ودور الكليات الجامعية ‏في تأسيس البناء الفكري والثقافة الواعية.
بعدها تحدث أحد طلاب المنح الخارجية بجامعة الطائف بكلمة عبر فيها عن شعوره بالدراسة في المملكة، حيث قدم شكره لحكومة المملكة ولجامعة الطائف على توفير كل الدعم اللازم لعملية التعلم، بكل يسر وسهولة، كما أظهر سعادته بتلقي تعليمه على أرض هذا الوطن الطاهر.
وأكد رئيس الجامعة الدكتور عسيري أهمية الاعتدال والوسطية، ‏من حيث إن الوعي الفكري مطلب مهم في تنمية الولاء والانتماء، ويأتي دور أهل العلم في تأصيل هذا الولاء والانتماء، ونشره في المجتمع.
واستعرض الدكتور عبد الرحيم الحارثي أهمية توضيح الولاء الإلكتروني وأهمية التقنية، موضحاً إيجابياتها وسلبياتها ‏واختلاف مشروعية المحتوى بين الدول، وكيفية التعامل مع التقنية وتجنب أضرارها ‏ووضح الدور المهم في دعم الولاء للوطن من خلال التقنية.
يذكر أن لقاءات الوعي الفكري وتعزيز الانتماء الوطني والتي تقدمها كلية الشريعة والأنظمة عبارة عن سلسلة من اللقاءات التي تعزز اللحمة الوطنية، وتركز على التوعية الفكرية، موجهه لطلاب وطالبات الجامعة، ويشارك فيها عدد من أعضاء كلية الشريعة والأنظمة، وتركز على الجانب الشرعي والنظامي لتوعية الطالب والطالبة بما يعزز ولاءه لوطنه، ويحميه من التوجهات المنحرفة والأفكار الضالة.
// انتهى //
20:49ت م
0220